ويعد هذا المشروع مبادرة من المعهد الامني الوطني التابع لإدارة شركات الأمن الخاصة – وزارة الداخلية التى تقوم بوضع المعايير الأساسية المطلوبة للحراس ومتطلبات التدريب والاختبارات وإصدار التراخيص وتطبيق اللوائح والقوانين والالتزام بها لضمان تحقيق أرقى المعايير المعتمدة، مما أدى إلى زيادة الوعى الأمني لحراس الأمن مما كان له الدور الحيوي والأثر الفعال في تعزيز جودة السلامة والأمن من أجل رفاهية وخير المجتمع والبيئة في الدولة.
وتعليقاً على هذه المشاركة صرح مدير إدارة شركات الأمن الخاصة، العقيد أحمد محمد عبد الله الحنطوبي، بأن قافلة سلامة المجتمع التابعة للمعهد تعمل ضمن بيئة تدريب آمنة وخالية من أية مخاطر على المستخدم أو الزائر، ويقوم بالتدريب على الشاحنة اثنان من المدربين المؤهلين خصيصا لشرح التطبيقات الخاصة بكل سيناريو تدريب من أجل تثقيف الأطفال والبالغين على حد سواء، كما تتضمن الشاحنة العديد من المواقف والسيناريوهات التي تعمل عند تطبيقها باستخدام النظم الالكترونية الحديثة على خلق محاكاة للحرائق في المطابخ وغرف النوم وقاعات الدراسة ويمكن تكييفها للقيام بسيناريوهات أخرى مثل محاكاة الزلازل والأعاصير حتى يتسنى للجمهور تلقي التدريب لاتخاذ التدابير الطارئة عند حدوثها في بيئة آمنة. وتعمل إدارة شركات الأمن الخاصة مع المعهد الأمني الوطني لجعل المجتمع والبيئة أكثر أمنا من خلال الوصول إلى مستوى من السلامة والتدريب الأمني الذي من شأنه أن يصون المجتمع ويثريه ويعزز من ثقة هيئات الدولة في المسؤولين عن توفير السلامة والأمن للفرد والبيئة.